سرطان الرئة

Images
Images
سرطان الرئة
  • 29/01/2021
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

سرطان الرئة

سرطان الرئة هو أحد الأسباب الرئيسية المسببة للوفاة للرجال والنساء علي حد سواء. ويعتبرالأكثر شيوعا بين الأعمار 47 والـ 70 ولأن المزيد من النساء بدأن التدخين في السنوات الماضية أصبح سرطان الرئة أكثر انتشارا فيما بينهم.

[embedyt] https://www.youtube.com/embed?listType=playlist&list=PLqaAxY9gPqXb77fvBeBKC7hDbpvfRqQOb&layout=gallery[/embedyt]

يسمي السرطان الذي يصيب خلايا الرئة بسرطان الرئة الأولي. والذي قد يصيب الشعب الهوائية التي تتفرع من القصبة الهوائية ( the bronchi الشعب الهوائية) أو حويصلات الرئة الهوائية الصغيرة ( the alveoli الحويصلات الهوائية).

التدخين هو السبب الرئيسي لسرطان الرئة، ويمثل حوالي 85% من جميع حالات سرطان الرئة، في نهاية المطاف حوالي 10% من المدخنين يصابوا سرطان الرئة، يبدو أنه كلما زاد عدد كلا من السجائر التي يتم تدخينها وعدد سنوات التدخين يزاد خطر الاصابة بسرطان الرئة، في حين أنه في حالة الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين يقل خطر إصابتهم بهذا النوع من السرطان، ولكن المدخنون السابقون سييبقون دائما هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة به بالمقارنة مع الذين لم يدخنوا قط.


 

 

أعراض سرطان الرئة

تعتمد أعراض سرطان الرئة علي نوع السرطان وموقعه وطريقة انتشاره. واحد من أكثر الأعراض انتشارا هو السعال المستمر أو السعال المزمن. قد يسعل بعض الأشخاص دما أو أن يكون السعال مصحوب ببلغم مشوب بدم. نادرا ما ينتشر سرطان الرئة إلي الأوعية الدموية  مسببا نزيف حاد.

كيف يتم تشخيص سرطان الرئة :

  • يكتشف الأطباء احتمالية الاصابة بسرطان الرئة عندما يكون الشخص وخاصة المدخن لديه سعال مستمر أو متفاقم أو أي من الأعراض الأخري المرتبطة بالرئة مثل ضيق في التنفس أو سعال مصحوب ببلغم مشوب بدماء أو فقدان الوزن. عادة أول اختبار هو أشعة الصدر السينية والتي يمكنها الكشف عن معظم أورام الرئة ولكن قد لا تكتشف الدقيقة منها. أحيانا تكشف أشعة الصدر السينية عن وجود ظل، هذا الظل يمنح الأطباء الخيط الأول للتشخيص علي الرغم أن مثل هذا الظل ليس دليلا علي الإصابة بالسرطان.
  • قد يبرز التصوير المقطعي (CT)، والذي يتم في مرحلة لاحقة من أشعة الصدر السينية ، أنماط مميزة والتي تساعد الأطباء في التشخيص. فيمكنه الكشف عن الأورام الدقيقة والتي لا تكتشف بأشعة الصدر السينية وتكشف عن ما اذا كانت الغدد الليمفاوية قد تضخمت داخل الصدر أم لا.سرطان الرئة
  • عادة ما يتم اللجوء إلي الفحص المجهري لأنسجة الرئة  وخاصة التي قد تكون مصابة بالسرطان للتأكد من التشخيص. أحيانا، عينة من بلغم السعال ما تكون المادة الكافية للفحص (يسمي علم خلايا البلغم). إذا كان السرطان قد تسبب في الإرتشاح البللوري، إزالة وفحص هذا السائل قد يكون كافيا. عادة ما يحتاج الأطباء الحصول علي عينة من الأنسجة مباشرة من الورم، أكثر الطرق شيوعا للحصول علي مثل هذه العينة هو المنظار الذي يفحص الشعب الهوائية للشخص مباشرة ويمكن بذلك الحصول علي عينة من الورم.
  • اذا تم التعرف علي وجود السرطان, عادة ما يقوم الاطباء بالاختبارات لمعرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر أم لا. ويمكن أن يتم الفحص عن طريق الأشعة المقطعية وتصوير الدماغ (أشعة مقطعية علي المخ أو MRI ) لتحديد ما اذا كان سرطان الرئة قد انتشر الي الكبد والغدد الكظرية والدماغ. إذا كانت الماساحات الضوئية PET-CT غير متوفرة، يتم الفحص بالأشعة المقطعية علي الصدر والبطن والحوض والعظام. فحص العظام قد يظهر أن السرطان قد انتشر الي العظام.

علاج سرطان الرئة :

الجراحة هي العلاج الامثل لسرطان الرئة الذي لم ينتشر خارج الرئة (المرض في مرحلة مبكرة).

استئصال فص من الرئة لعلاج سرطان الرئة : سرطان الرئة

استئصال الفص هو عملية جراحية تجرى لإزالة واحد من فصوص الرئة. قد يتم تنفيذ هذا الإجراء عندما يتم الكشف عن وجود خلل في جزء محدد من الرئة. عند إزالة الفص المصاب فقط من الرئة، تبقي الأنسجة السليمة بمنأى للحفاظ على الوظائف الكافية للرئة.

وغالبا ما يجري استئصال الفص أثناء إجراء عملية جراحية تستدعي شق الصدر جراحيا أو بالمنظار حسبما يري الطبيب.

قبل إجراء العملية

  • سوف يشرح الطبيب العملية الجراحية ويقدم فرصة للمريض ليطرح أي أسئلة قد تكون لديه حول هذا الإجراء.
  • سيطلب من المريض التوقيع على استمارة الموافقة التي تعطي الإذن للقيام بهذه العملية. يجب علي المريض قراءة النموذج بعناية وطرح الأسئلة إذا كان هناك شيء غير واضح.
  • بالإضافة إلى التاريخ الطبي الكامل، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي للتأكد من أن المريض في صحة جيدة قبل الخضوع لهذا الإجراء. أيضا في في نفس الإطار قد يقوم باختبارات الدم واختبارات تشخيصية أخرى.
  • سيطلب من المريض الصيام لمدة ثماني ساعات قبل إجراء العملية، وعادة تبدأ بعد منتصف الليل.
  • إذا كانت المريضة حاملا أو تشك بأنها حامل، يجب أن تخبر الطبيب.
  • يجب علي المريض أن يخبر طبيبه إذا كان لديه حساسية من أي أدوية أو مخدر (موضعي أو عام).
  • يجب علي المريض أن يخبر طبيبه عن جميع الأدوية (المنصوص عليها في وصفة طبية)، والمكملات العشبية التي يتناولها.
  • يجب علي المريض أن يخبر طبيبه إذا كان لديه تاريخ من الاضطرابات النزيفية أو إذا كان يتناول أي أدوية مضادة لسيولة أو تجلط الدم أو الأسبرين. قد يكون من الضروري بالنسبة للمريض التوقف عن هذه الأدوية قبل العملية.
  • إذا كان المريض يدخن، يجب عليك التوقف عن التدخين في أقرب وقت ممكن قبل هذه العملية، من أجل تحسين فرصته للانتعاش أو التعافي الناجح بعد الجراحة وتحسين الحالة الصحية العامة الخاصة به.
  • قد يتناول المريض المسكنات قبل إجراء العملية لمساعدته علي الاسترخاء.
  • بناء على حالة المريض الصحية، فإن الطبيب قد يطلب إستعدادات أخرى.

 

بوجه عام، عملية استئصال الفص تتبع هذه الإجراءات الآتية:

  • سيطلب من المريض إزالة أي مجوهرات أو غيرها من الأشياء التي قد تتداخل مع هذا الإجراء.
  • سيطلب من المريض إزالة الملابس ويتم إعطائه ثوب ليرتديه.
  • سيتم ادخال خط وريدي في الذراع أو اليد.
  • إذا كان هناك شعر زائد في موقع الجراحة، فيتم حلاقته.
  • يتم إدخال قسطرة بولية في المثانة لتصريف البول أثناء العملية.
  • سيتم وضع المريض على طاولة العمليات بطريقة توفر أفضل فرص الوصول إلي جانب الصدر الذي يخضع للعملية الجراحية، وعادة ما يستلقي المريض على الجانب المقابل للموقع الذي يجري فيه العملية الجراحية.
  • بعد ما يتم تخدير المريض، سيقوم طبيب التخدير بادخال أنبوب في الرئتين بحيث يمكن التحكم في التنفس عن طريق جهاز التنفس الصناعي. وسيقوم طبيب التخدير بالمراقبة المستمرة لمعدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس ومستوى الأكسجين في الدم أثناء الجراحة.
  • سيتم تطهير الجلد فوق موضع الجراحة بمحلول مطهر.
  • سيتم إجراء شق على طول الجانب الأمامي من الصدر على مستوى الفص المراد إزالته. يمتد الشق تحت ذراع المريض إلي قرب ظهره.
  • عندما تري الأضلاع، يتم استخدم أداة خاصة (مباعد صدري) لإبعاد الأضلاع بعيدا، وترك منطقة الرئة مكشوفة.
  • سيتم ربط الأوعية الدموية ومجاري الهواء التي تزود الفص المراد إزالته بواسطة غرز غير قابلة للامتصاص.استئصال فص من الرئة
  • يتم إزالة الفص
  • قد يدرج واحد او اكثر من انابيب الصدر إلى تجويف الصدر للمساعدة في إزالة الهواء أو السوائل بعد العمل الجراحي.
  • يتم إغلاق الشق الجلدي بواسطة الغرز أو الدبابيس الجراحية.
  • يتم وضع ضمادة معقمة.
  • يتم إدخال قسطرة في مكان معين بالظهر لضخ أدوية مسكنة في المريض قبل مغادرته لغرفة العمليات أو في غرفة الإنعاش.

استئصال فص من الرئة بالمنظار لعلاج سرطان الرئة

استكشاف الصدر بالمنظار

يتم تحويل معظم المرضى إلى جراح الصدر عند ظهور  ظل غير طبيعى فى صور أشعة الصدر أو الأشعة المقطعية الخاصة بهم ؛ مما يثيرالشك فى احتمالية إصابتهم بسرطان الرئة وهنا تظهر قيمة الكشف المبكر لسرطان الرئة في مرحلته الأولي والذي يتم علاجه جراحيا عن طريق استئصال فص من الرئة بالمنظار .

تتكون رئتاك من فصوص : الرئة اليسرى من فصين و الرئة اليمنى من ثلاث فصوص ، يطلق على  جراحة إستئصال أحد هذه الفصوص بالمنظار اسم استئصال فص من الرئة بالمنظار.

 كما يمكن أيضا إزالة فصوص الرئة باستخدام جراحة الصدر المفتوح ( عملية شق الصدر ) ؛ و لكن لكل من هاتين العمليتين مميزاتها و عيوبها ، و جرَّاحك هو القادر على إرشادك إلى أنسب طرق العلاج المناسبة لحالتك .

أثبتت الدراسات على مستوى العالم أن العلاج الجراحى يوفر أعلى فرص الشفاء فى حالة إصابة السرطان لمنطقة واحدة من الرئة ، مع ذلك لا توجد ضمانات لعدم تكرار الإصابة به ، كما أن  المزيد من وسائل العلاج المختلفة  قد تقدم لبعض المرضى بعد الجراحة .

من ناحية أخرى ، يُلجأ إلى طرق العلاج البديلة للجراحة فى حالة رفض المريض إجراء العملية أو عدم لياقة حالته الصحية لها .

عند مقابلتك الجراح فى الموعد المحدد فى العيادة ، سوف يتناول النقاط التالية  المتعلقة بالجراحة بالشرح  و التفصيل  :

عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار

[embedyt] https://www.youtube.com/watch?v=JemBS5zWiA4[/embedyt]

 تُجرى هذه العملية تحت مخدر كلى و تستغرق من ساعتين إلى أربع ساعات . من المعتاد فحص المجرى الهوائى أولا للتأكد من سلامته ، و يتم ذلك بإدخال المنظار الشُعَبى ( التلسكوب الجراحى ) عن طريق فمك إلى أنبوبة الهواء/القصبة الهوائية . فى أعقاب ذلك ، سيتم وضعك على إحدى جانبيك و ذراعيك مرفوعتين أعلى رأسك .

سيقوم الجراح بعمل فتحة واحدة او ثلاث فتحات/شقوق صغيرة فى الصدر طول كل منها حوالى ٢ – ٤ سم : يُدخل خلال إحداها التلسكوب لمشاهدة الجزء الداخلى من الصدر بينما تُمرر الآلات الجراحية عن طريق الفتحتين الأخرتين لإجراء العملية . سيتم فصل الفص الرئوى المُصاب بالورم عن باقى الرئة بواسطة آلة تدبيس . يُحاط هذا الجزء المُستأصَل بغلاف مُحْكم ثم يتم إخراجه من خلال أحد الشقوق الجراحية . يتم غلق اثنين فقط منها بالغرز؛ بينما تترك الفتحة الثالثة بدون غلق لتمرير أنبوبة صدرية بهدف تصريف الهواء المتبقى و السوائل المتراكمة بعد العملية . يُرسل الجزء المُستأصل إلى المعمل لتحليله پاثولوﭼيا و يستغرق ظهور نتيجة هذا التحليل من أسبوع إلى عشرة  أيام .

قد يضطر الجراح إلى تعديل خطة الجراحة المقررة سلفا ، فى ضوء المستجدات التى تطرأ داخل صدرك أثناء إجراء العملية .

فمثلا قد يقوم الجراح باستئصال أو ترك جزء أكبر أو أصغرمن النسيج الرئوى المتفق عليه .

كما قد يتعذر على الجراح لأسباب تِـقـنِـيَّة إجراء العملية بالمنظار ، لذا يضطر فى هذه الحالة تغيير مسار الجراحة لتتحول إلى عملية الصدر المفتوح ( شق الصدر ) .

يحرص الجراح على اتباع الأنسب لك : أى فى حالة  اضطراره إلى تغيير مسار العملية عن المتفق عليه سيقوم حتما بالشرح تفصيليا لأسباب هذا التغيير و كيفية تعامله معه أثناء الجراحة .

عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار  لعلاج سرطان الرئة

تتشابه عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار مع عملية استئصاله عن طريق شق الصدر فى أن كلا منهما تشتمل على التشريح لكل من  الشريان الرئوى ، الوريد الرئوى  و الشعبة الهوائية المتصلين بالفص المُصاب ، بهدف فصلهم عن الأنسجة المحيطة بهم ، ثم ربطهم و استئصالهم/قصهم . بوجه عام يتم إدخال آلات التدبيس عن طريق المنظار ، التى تقوم بربط و قص الأوعية الدموية و الشعبة الهوائية  ؛ و لكن قد تستخدم الخيوط التقليدية . تتم عملية استئصال الفص الرئوى بدون الرؤية المباشرة بالعين المجردة لمنطقة الجراحة ، و إنما تتسنى مشاهدة هذه المنطقة فقط عن طريق منظار الصدر الصلب المركب عليه كاميرا  لنقل الصورة إلى شاشة اﻠﭭيديو ؛ مما يتيح للجراح و مساعديه متابعة سير العملية . يوضع الجزء المستأصل فى حافظة واقية ضد الماء ، ثم يُنقل من داخل الصدر إلى الخارج  بحرص شديد لتجنب تفتيته و بالتالى لمنع تناثر خلايا الورم على حافة الجرح ، و أيضا من أجل الحفاظ على النسيج المستأصل متكاملا حتى يمكن تحليله پاثولوﭼيا و تحديد مرحلة السرطان .

 من ناحية أخرى ، لا تؤدى عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار إلى أى ضرر عند استئصال الغدد الليمفاوية من تجويف الصدر كما تعتبر حجر الزاوية فى العلاج الجراحى لسرطان الرئة . تتم مشاهدة منطقة الجراحة بوضوح من خلال التكبير الذى يقدمه منظار الصدر ذو الألياف الضوئية و كذلك بفضل زاوية الرؤية البالغة ٣٠  درجة و التى تتيح التجول بالنظر فى كافة الأركان . و لكن نظرا لضيق الفتحات الجراحية للعملية يصعب على الجراح إدخال يديه فى تجويف الصدر مما يفقده القدرة على الإعتماد على حاسة اللمس .تعتمد عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار على الإلمام التام بالتكوين التشريحى للرئة ؛ الذى يعتمد عليه الإختيار الإستراﭡﯿﭽﯽ لمكان و عدد الفتحات الجراحية ( فى المعتاد من ٣ إلى ٥ فتحات ) .

تتميز عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار عن عملية شق الصدر بالمحافظة على عضلات القفص الصدرى سليمة أى بدون قطعها و كذلك بعدم استعمال مُبَعِّد الضلوع ، الذى قد يتسبب فى حدوث كسور بها أو الشعور بالألم الشديد عند مفصل/مكان التقاء الضلوع بالفقرات العظمية . و يؤدى هذا بدوره إلى قصر فترة البقاء بالمستشفى بعد إجراء عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار  لتصل إلى ٣ – ٥ أيام فقط ، و هى تقريبا نصف المدة المعتادة بعد عملية استئصال الفص الرئوى عن طريق شق الصدر .   

المرضى المؤهلون لإجراء عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار         

تناسب عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار بعض المرضى فقط ؛ ممن تتوافر لديهم المواصفات الأساسية لإجرائها مثل أن يكون سرطان الرئة  فى مرحلة مبكرة أى يبلغ قطر الورم ٣ سم أو أقل و مكانه فى الجزء الطرفى من النسيج الرئوى .  أما إذا وجد الورم بالقرب من إحدى الأوعية الدموية أو الممرات الهوائية الرئيسية عند دخولها الرئة ، أو كان كبير الحجم و فى نفس الوقت منتشرا فى الغدد الليمفاوية الموجودة فى الجزء الأوسط من الرئة هنالك توجد ضرورة ملحة لاستعمال الجراح لحاسة اللمس ، و هذا ما تتيحه عملية شق الصدر ، إذ يتمكن الجراح من أمرين : استئصال الورم بالكامل محاطا بمنطقة سلبية أى منطقة خالية تماما من أي نسيج  سرطانى ،  و كذلك التيقن من سلامة الشرايين و الممرات الهوائية المتصلة بالجزء المتبقى من الرئة .  بالإضافة إلى ذلك ، يعتبر المرضى غير مؤهلين لإجراء عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار ممن تلقوا علاجا كيميائيا أو إشعاعيا لسرطان الرئة أو أجريت لهم عمليات فى الصدر فى وقت سابق ، مما تسبب فى حدوث تليفات حول الأوعية الدموية الرئيسية يصعب إزالتها عن طريق هذه العملية .  من ناحية أخرى ، ينتفى الغرض من عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار فى حالة انتشار الورم السرطانى حتى جدار القفص الصدرى مما يستلزم إزالة جزء كبير من الأنسجة مشتملا على الضلوع و محاطا  بمنطقة سلبية . و أخيرا ، بالرغم من إمكانية إزالة الرئة بواسطة المنظار كما تم ذكره ، إلا أنها لا تجرى الآن إذ تتطلب إحداث جرح كبير ، نظرا لكبر حجم الجزء المُستأصَل ، و قد يكون ذلك مُصاحَبا بالتوسيع  بين  الضلوع .           

مزايا عملية استئصال فص من الرئة بالمنظار

 تعتبر المميزات/الفوائد المرتقبة لهذه العملية هى :

  • قصر فترة البقاء فى المستشفى : إذ تستغرق عادة يومين
  • قلة حدة الألم و سرعة التعافى منه ، ولكن قد تطول مدة المعاناة منه فى بعض الأحيان ، على غرار ما يحدث بعد عملية شق الصدر
  • قِصَر فترة النقاهة التى تبلغ فى الأحوال الطبيعية اسبوعان مقارنة  بمدة ٦ أسابيع بعد عملية شق الصدر
  • قصر طول جروح العملية مما يساهم فى سرعة التئامها و صغر حجم الندبة مما يجعل أثرها غير ملحوظ. 
  • إستئناف أنشطتك المعتادة فى وقت مبكر. 

بعد إجراء العملية

في المستشفي

  • بعد إجراء العملية يتم نقل المريض إلى غرفة الإنعاش لمراقبة الوظائف الحيوية. وتختلف عملية الشفاء أو الإنعاش تبعا لنوع العملية ونوع التخدير. عندما يكون ضغط الدم والنبض والتنفس مستقرين والمريض منتبه ومتيقظ، يتم نقله إلى الغرفة الخاصة به في المستشفى.
  • قد يتلقى المريض المسكنات حسب الحاجة، سواء عن طريق ممرضة، أو من خلال قسطرة الظهر، أو عن طريق إدارة المريض ذلك بنفسه من خلال جهاز متصل بخط الوريد الخاص به.
  • قد يكون للمريض انبوب صدري واحد أو أكثر من أنابيب الصدر المدرجة بالقرب من الشق الجراحي لتصريف الهواء و / أو السوائل من الصدر. قد تكون أنابيب الصدر مؤلمة عند التحرك، أو السعال، أو التنفس بعمق. يتم إزالة أنابيب الصدر قبل خروج المريض من المستشفى.
  • قد يحتاج المريض إلى الحصول على الأكسجين لفترة من الزمن بعد الجراحة. بوجه عام، سوف يتوقف الأكسجين قبل الذهاب إلي المنزل. ومع ذلك، فإن بعض المرضى قد يحتاجوا الى العودة الى منازلهم مع الأكسجين، وهذا يتوقف على حالتهم الطبية.
  • يتعلم المريض تمارين التنفس العميق وتقنيات السعال للمساعدة في تسهيل إعادة تمدد الرئة ومنع الالتهاب الرئوي بعد الجراحة.
  • يتم تشجيع المريض على التحرك أثناء وجوده في السرير والخروج من السرير والتجول فكل ذلك يحسن من قوته.
  • اعتمادا على الوضع الخاص بالمريض، قد يتم إعطاؤه سوائل للشرب بعد مرور بضع ساعات من الجراحة.
  • قبل خروج المريض من المستشفى، يتم اتخاذ ترتيبات الزيارة للمتابعة مع الطبيب، مع العلم ان طول الفترة الزمنية قد تختلف تبعا لسبب استئصال الفص.

ضع تعليقك بالأسفل أو تواصل معنا علي واتس اب 01008603824 في حالة وجود اي استفسارات


شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقا

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
آراء مرضانا

الحمد لله علي السلامة وشكرا لعباراتكم الرقيقة...

Images

تصميم وبرمجة كود سوليوشنز

كافة الحقوق والنشر محفزظة @ 2021 لموقع الدكتور احمد مصطفى

تواصل مع اد أحمد مصطفي
#
Agent (Online)
×

-تخصصنا جراحة الصدر فقط .... -ارسل في ايجاز مشكلتك الطبية -الاستشارات الطبيه عموميه ولا تخص مريض بعينه. -الاشاعات لا نستطيع فحصها بالرسائل نظرا لانخفاض جودة الصور. -قناه اليوتيوب قد تفيدك لما قد تحتويه من معلومات تهمك. الاشتراك في هذا الرابط: https://www.youtube.com/channel/UCWCoXbihmn65oDTgOfWDRrQ -العنوان: ١٥ شارع الخليفه المأمون – روكسي – مصر الجديدة – القاهرة (امام سوق العصر) -الكشف: 400 ومجانا لغير القادر -الموقع: https://goo.gl/maps/MKNNTV1rPQ28aTA56 -واتس اب: 01008603824 - حجز: 01001857183 | 01099452746 -أرضي: 0226905059 (السبت-الاثنين-الاربعاء ٣ الي ٦ م) -تجارب مرضانا:http://ahmedmostafa.org -الموقع الرسمي: https://www.ahmedmostafa.us

error: Content is protected !!
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
%d مدونون معجبون بهذه: