الرئيسيةجراحات الصدر المختلفةتقشير الغشاء البلوري
جراحات الصدر المختلفة

تقشير الغشاء البلوري

تقشير الغشاء البلوري
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

تقشير الغشاء البلوري

يفصل الرئتين عن جدار الصدر تجويف الغشاء البِلورى (و هو تجويف ضيق يحتوى على سائل يُسمَّى السائل البلورى). تتسبب الإصابة بالإلتهاب الرئوى، فى بعض الأحيان، فى تجمع كميات زائدة من السوائل داخل التجويف البللورى (يُطلق عليها الإرتشاح البللورى) التى قد تصلها العدوى و من ثَمَّ تترسب البروتينات المُلوثَة، الموجودة فى هذه السوائل، على سطح الرئة و جدار الصدر، و بمرور الوقت يتجمد السائل البلورى مكونا غلافا حول الرئة تزداد صلابته و حجمه تدريجيا مما يَحِدّ من حركة الرئة و يعوق تمددها و انكماشها.

تقشير الغشاء البلوري هو عملية تهدف إلى نزع الغلاف المُتَليِّف المحيط بها من أجل فك حصارها و استعادة قدرتها على أداء وظائفها بشكل طبيعى.

دواعى جراحة تقشير الغشاء البلوري:

تُجْرَى عملية تقشير الغشاء البلوري للمرضى المصابين بالإلتهاب الرئوى، الإلتهاب القيْحِى المزمن (تجمع صديدى فى الفراغ البلورى)، الإلتهاب الناتج من عملية بزل السائل البلورى (يتم خلالها سحب السوائل و الهواء من التجويف البلورى) و حالات تسمم الدم (انتشار البكتيريا فى الدم). و من دواعى إجراء هذه الجراحة أيضا حدوث تليفات بالصدر (تكون نسيج ليفى فى الفراغ البلورى) و كذلك تَدَمِّى الصدر (تجمع دموى فى الفراغ البلورى) الناتج عن الإصابة.

التشخيص:تقشير الغشاء البلوري

يقوم الطبيب بالإستفسار عن التاريخ المرضى بالكامل و توقيع الكشف الإكلينيكى عليك و قد يطلب منك إجراء اختبارات وظائف الرئة لقياس حجم رئتيك، كمية الهواء فيهما و كيفية تبادل الغازات داخلهما، و ذلك من أجل تقدير مدى الإضطراب فى أدائهما الوظيفى. قبل إجراء عملية التقشير، سيطلب طبيبك إجراء الإختبار المزدوج بالمجهود على القلب و الصدر لتقييم عوامل الخطورة على قلبك، كما أن هناك ضرورة لإجراء اختبار التنفس الحلزونى (لقياس وظائف الرئة)، قياس مستوى الغازات بالدم و عمل أشعة مقطعية و عادية على الصدرللتعرف على مستوى الخلل فى أداء الرئتين لدورهما. بالإضافة إلى ذلك، يساهم الفحص بالمنظار الشُعَبِى، الذى يُقَيِّم حالة الممرات الهوائية، فى تشخيص الأمراض التى تؤدى إلى تهاوى الرئة.

طرق الجراحة:

تتم عملية تقشير الرئة تحت مخدر كلى و بإحدى هاتين الطريقتين:

جراحة شق الصدر المفتوح:

هى عملية لفتح جدار الصدر و جعل ما بداخله مكشوفا أثناء إجرائها. يقوم طبيبك بعمل جرح طوله ٤ بوصات (١٠ سم)، و بهذا يمكنه الوصول المباشر إلى منطقة الجراحة و رؤية الغلاف السميك المحيط بالرئة حيث يقوم بتقشيره بحرص شديد لتحرير الرئة، ثم يزيل بقايا الغلاف و الأنسجة باستعمال المشرط، و كذلك يقوم بالتخلص من الدم الموجود فى الفراغ البللورى عن طريق الشفط لمنع حدوث العدوى. يتم التأكد بعد ذلك من قدرة الرئتين على التمدد بصورة طبيعية ثم يُغلق الجرح و الأنسجة بإحكام بواسطة الغُرَز.

جراحة الصدر بالمنظار بمساعدة الڤيديو:

يقوم طبيبك بعمل جروح صغيرة أعلى صدرك لإدخال المنظار الشُعَبِى و الآلات الجراحية من خلالها. يتم استعمال المنظار الشُعَبِى، المكون من أنبوبة طويلة و دقيقة مُثبَّت عليها كاميرا و مصدر ضوئى، لفحص الرئتين و الغشاء البللورى. يتم إزالة الغلاف المحيط بالرئة بنزع جزء صغير منه مثل قضمة الخبز بصورة متكررة (أى قطعة – قطعة) و ذلك مع الحرص الشديد لتجنب تسرب الهواء إلى داخل الصدر، و كذلك يتم شفط أى صديد أو بقايا الأنسجة. فى نهاية العملية، يتم غلق الأنسجة و الجلد بالغرز.تقشير الغشاء البلوري

إن جراحات تقشير الرئة تستلزم عناية فائقة و حرص شديد من أجل تفادى إحداث أى ضرر بالرئتين و الأنسجة المحيطة بهما.

ما بعد جراحة تقشير الغشاء البلوري:

بعد الجراحة، يتم أخذ عدة صور لصدرك للتأكد من نجاحها و سيصف لك طبيبك بعض المسكنات لتخفيف الألم، كما سيتم متابعة حالة قلبك من خلال شاشة المونيتور على مدى ٤٨ ساعة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تشجعيك على النزول من الفراش و التريض فى أقرب وقت بعد الجراحة. فى بعض الأحيان، قد يوصى لك الطبيب بكل من الأﻜﺴﭼين (الذى ستستنشقه عبر أنبوبة صغيرة تُثبَّت أسفل أنفك) و البخاخة العلاجية (حيث تستنشق البخار الرقيق المتطاير لأحد العقاقير من خلال جهاز يوضع فى فمك أو قناع على وجهك). تتراوح مدة بقائك فى المستشفى من ٤٨ إلى ٧٢ ساعة بعد جراحة الصدر بالمنظار بمساعدة الڤيديو، بينما تستغرق من ٣ إلى ٥ أيام بعد جراحة شق الصدر المفتوح. بعد انتهاء فترة النقاهة، يُنصح بأخذك جلسات العلاج الطبيعى الخاصة بالصدر.

المخاطر و المضاعفات لتقشير الغشاء البلوري:

على غرار كافة الجراحات، قد تقترن عملية تقشير الرئة ببعض المخاطر و المضاعفات التى يمكن علاجها بنجاح، مثل:

• العدوى
تسرب متواصل للهواء من الرئة
• النزيف
• ناصور شُعَبِى- بلورى (و هو اتصال غير طبيعى بين الرئة و الفراغ البلورى)
• فشل تنفسى
• مضاعفات فى القلب

جراحة الصدر بالمنظار بمساعدة الڤيديو مقابل جراحة شق الصدر المفتوح:

تتميز جراحة الصدر بمساعدة الڤيديو بنتائج أفضل مع قلة الألم و قصرفترة النقاهة مقارنة بجراحة شق الصدر المفتوح، و هى المناسبة لعلاج الإرتشاح الرئوى فى مراحله الأولى حيث يكون الغلاف المحيط بالرئة ما زال رقيقا، أما جراحة شق الصدر المفتوح فهى الأكثر ملائمة لتقشير غلاف الرئة السميك و الذى قد يكون ملتحما بالرئة و تجويف الصدر و ذلك لصعوبة استخدام المنظار الشعبى فى هذه الحالة و يكون محفوفا بمخاطر إصابة الأنسجة بكثير من الضرر.


شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع اد أحمد مصطفي
error: Content is protected !!