الرئيسيةجراحات الصدر المختلفةاقرار بالموافقة علي الجراحة
جراحات الصدر المختلفة

اقرار بالموافقة علي الجراحة

اقرار بالموافقة علي الجراحة
شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

اقرار بالموافقة علي الجراحة

 

اقرار بالموافقة علي الجراحة: هذا النموذج أو ما شابهه هو من ضمن الأوراق المهمة والتي يجب أن يدرسها المريض و أهله قبل اجراء أي جراحة. أصبح الزامي علي كل جراح شرح خطوات أي جراحة بالتفصيل وشرح فوائد الجراحة واثارها الايجابية و ايضا ما يترتب عليها من مضاعفات حتي وان كانت نادرة. من ناحية أخري فهذا المستند له أهمية قانونية تعود دائما بالفائدة للجراح والمريض معا. دائما يحتاج الطبيب الي نوعين من الاقرار الاقرار الكتابي والاقرار الشفهي. 

 

هناك أوقات يكون فيها موافقتك على الجراحة قابلة للإلغاء حتى بعد اجراء الجراحة. هناك بعض الحالات التي يمكن للمحكمة أن تعتبر الموافقة علي اجراء الجراحة موافقة مشبوهة. وتشمل هذه الحالات:

  • المرض العقلي
  • الإعاقة الذهنية
  • في وقت الولادة
  • شبه واعي
  • تحت تأثير المواد المخدرة أو ما شابهها
  • في حالة الضغط النفسي أو الألم وقت الموافقة علي اجراء الجراحة
  • كونك قاصر

هذه هي جميع الحالات التي قد تكون فيها الموافقة مشبوهة قانونيًا بحيث قد لا تكون الموافقة علي الجراحة طوعية تمامًا. في هذه الحالات ، حيث كان يجب أن يدرك الطبيب هذه العوامل كحاجز للموافقة ؛ يمكن أن يكون الطبيب مسؤولا قانونيا.

عادةً ما تحدث الجراحة بدون أي موافقة بإحدى طريقتين:

  • يكتشف طبيبك مشكلة جديدة أثناء الجراحة ويستخدم الجراحة لتصحيح المشكلة. تملي الممارسة العامة أنه يجوز للطبيب اجراء اي خطوة جراحية إضافية إذا كانت حالة طارئة تهدد الحياة.
  • النوع الآخر من الجراحة بدون موافقة هو عندما يتحدى الطبيب رغبة المريض بشكل خاص ويقوم بإجراء جراحة ضرورية طبياً. على سبيل المثال ، تعتقد بعض المعتقدات الدينية أن نقل الدم من شخص آخر هو خطيئة ويطلب من الأطباء عدم نقله تحت أي ظرف من الظروف. اذا حدثت مضاعفات أثناء العملية و تم نقل الدم لإنقاذ حياه المريض و على الرغم من أنها كانت حالة طارئة ، لا يزال المستشفى والطبيب مسؤولين عن عدم الحصول على الموافقة على هذه التفاصيل.

هناك فرق كبير جدًا  بين “الموافقة العامة” و “الموافقة بعد شرح التفاصيل”  وعلي أثره إذا فشل الطبيب في وصف الجراحة بطريقة مناسبة و فشل أو أخفي أو هون في شرح المخاطر المرتبطة بهذا الإجراء الجراحي فقد يضع نفسه تحت المسائلة القانونية.

بمعني اخر وهو ما نجده في مصر بصفة مستمرة….طبيب يعطف علي مريض ولا يخبره بحقيقة مرضه…أهل مريض يطلبون من طبيبهم عدم ذكر طبيعة المرض أو تهوين المرض أو ذكر أي تشخيص اقل خطورة ……..الي اخره من الأمثلة والتي في النهاية تؤدي الي مشاكل جمة اذا حدثت المضاعفات أبسطها عبارة (لماذا لم يخبرنا الطبيب) الي  التعدي علي الأطقم الطبية وصولا الي الاضرار بالممتلكات العامة وتخريب المنشئات الطبية …الخ. فالمجمل: لابد أن يعي تماما المريض وأهله أن ذكر الحقيقة بصورة مبسطة وانسانية هي دائما في صالح المريض.اقرار بالموافقة علي الجراحة

تدخل الكثير من العوامل  لتقبل تعرف المريض علي حقيقة مرضه. العديد من الدراسات أثبتت أن المريض الأصغر سنا والذي نال قسطا وافرا من التعليم علي استعداد دائما لتقبل العديد من التفاصيل الطبية. في دراسة انجليزية مهمة أثبتت أن الغالبية العظمى من المرضى يريدون معرفة حالتهم الطبية (99 ٪). كما اعتقدوا أن الأطباء ملزمون بإبلاغ المرضى بحالتهم (99٪) ، ويريدون إخبارهم إذا كان لديهم مرض يهدد الحياة (97٪).

قول الحقيقة في الطب مجال واسع وغالبًا ما يشمل العديد من القضايا الأخلاقية. تشمل هذه القضايا حق المرضى أو أسرهم في تلقي معلومات حول تشخيصهم ومرضهم. من ناحية أخرى ، يجب أن يوازن الطبيب بين التزامه للحقيقة و ضرورة “عدم إلحاق الضرر”. غالبًا ما تطرح الأسئلة حول مقدار الحقيقة التي يجب قولها. متى يكون الطبيب مبررًا في حجب المعلومات؟ هل يمكن أن يكون الكثير من المعلومات ضارًا؟ هذه الخلافات بين التعاطف (أو ايا كان السبب) من جانب الطبيب والاهتمام المتزايد من جانب المريض للحفاظ على الاستقلالية لا يمكن حلها بسهولة.

فيما يلي مثلا هو اقرار مفصل علي اجراء جراحة بالرئة (مترجم من احدي الجامعات الأسترالية) 

 الدولة /الوزارة —————-

مـستـشـفى ——————-
الـقـسـم ——————-

نموذج عملية شق الصدر لاستئصال الرئة (أو جزء من رئة):

اسم المريض:………………………          العنوان:……………………………………..
اللقب:………………………………          تاريخ الميلاد:……………………………….
النوع: ذكر  أنثى
(صورة إثبات الشخصية ترفق هنا)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل هناك حاجة لخدمات قسم الترجمة؟     نعم…. لا

إذا كانت الإجابة نعم، هل يتواجد مترجم محترف؟ نعم…. لا

قام الطبيب بالشرح لك عن إصابتك بالحالة الآتية: (يسجل الطبيب كلام المريض حرفيا حسب طريقته)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه الحالة تتطلب الجراحة الآتية: (يسجل الطبيب كلام المريض حرفيا حسب طريقته)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سيتم إجراء أحد الجراحات الآتية أو أكثر: (من فضلك ضع علامة فى المربع المقابل):

استئصال فص رئوى
—استئصال جزئى للرئة
—استئصال كلى للرئة

تضمن العملية الآتى:
– شق الجلد من جانب الصدر حتى منطقة الظهر فى ناحية الرئة المصابة.
– إزالة جزء من أحد الضلوع أو الضلع بالكامل من أجل الوصول للرئة أو لتسهيل إزالة الأنسجة الرئوية.
– فى نهاية العملية، سيتم تركيب أنبوبة صدرية أو أكثر فى تجويف الصدر لتصريف الهواء أو السوائل منه.

لقد استعرض طبيبك بتمعن قبل التوصية لك بهذه الجراحة، الفوائد المَرجُوَّة منها و كذلك مخاطرها مقارنة بالفوائد و المخاطر المحتملة من عدم إجرائها، لذا هو مقتنع بمزايا العملية و ينصحك بالمضى قُدُماً فى إجرائها، إلا أن التوصل لاتخاذ القرار فى هذا الشأن أمر معقد.

تشتمل هذه الجراحة على المخاطر و المضاعفات الآتية (و لكنها لا تنحصر فقط فيها):

يعاني كافة المرضى تقريبا من الشعور بالتنميل أو الألم فى منطقة الجرح المحيطة بالضلع المشقوق.
المخاطر و المضاعفات الشائعة الحدوث (أكثر من ٥٪)
• استمرار تسرب الهواء من الرئة لمدة طويلة مما يستلزم إطالة مدة بقاء أنبوية الصدر.
• ضيق فى التنفس: قد يستمر بصفة دائمة إذا كان حجم نسيج الرئة المستأصل كبيرا.
• متاعب قلبية: قد تُزيد الجراحة العبء على القلب مسببة اضطرابات فى النظم القلبى.
• ازدياد المخاطرلدى المرضى البُدناء من: تلوث الجرح، إصابة الصدر بالعدوى، مضاعفات بالقلب و الرئة و حدوث الجلطات.

المخاطر و المضاعفات الغير شائعة الحدوث (من ١- ٥٪)
• التهاب الجرح أو المنطقة المحيطة بالرئة مما يستلزم تناول المضادات الحيوية.
• النزيف: يكثر حدوثه إذا كنت تتناول إحدى أدوية السيولة مثل الورفارين، الأﺴﭙرين، كلوﭙﭕدوجرل ( ﭙـلاڤيكس أو إسكوڤر) أو داى-ﭙﭕريدامول (ﭙرزانتين أو أزازانتين).
• جلطة الساق: مصحوبة بالألم و التورم، و نادرا ما تنقسم الجلطة الدموية إلى جزيئات تنتقل إلى الرئة.
• إعادة التدخل الجراحى: لعلاج العدوى، النزف، تسرب الهواء من الرئة لمدة طويلة أو عدم قدرة الرئة على التمدد مرة أخرى بعد العملية.
• متلازمة ضيق التنفس للبالغين: بسبب العدوى، الإصابة أو الصدمة.

المخاطر و المضاعفات النادرة الحدوث (أقل من ١٪)
• تراكم السوائل فى الرئة بعد الجراحة.
• الحاجة إلى استئصال كل الرئة.
• الأزمة القلبية.
• الوفاة: وهى فى غاية الندرة من جَرّاء هذه الجراحة.

مخاطر عدم إجراء العملية

التخدير

إقرار المريض بالموافقة على إجراء العملية

أقر أن الطبيب قد شرح لى بالتفصيل الآتى:

• طبيعة حالتى المرضية و الجراحة المقترحة لى، مع احتمال إضافة المزيد منها إذا قابل الطبيب شيئا غير متوقع أثناء إجرائها، كما إننى على دراية تامة بمخاطر هذه الجراحة مشتملة على كل ما يتعلق بحالتى بوجه خاص.
• ضرورة التخدير من أجل إجراء العملية، و أنا على علم بمخاطر التخدير خاصة فيما يتعلق بحالتى.
• اختيارات العلاج/الجراحات الأخرى المناسبة و المحتمل اللجوء إليها و كذلك المخاطر المحيطة بها.
• تطور حالتى المتوقع، و شرح مخاطر عدم إجراء الجراحة.
• عدم وجود ضمان على قدرة الجراحة تحسين وضعى الصحى، حتى و لو تم إجراؤها بمهنية عالية.
• قد تشمل الجراحة نقل الدم.
• قد يتم استئصال بعض الأنسجة و سحب عينة من الدم بهدف تشخيص حالتى و تقريرالعلاج، و للمستشفى الحق فى تخزين هذه العينات و كذلك التخلص منها بعناية.
• فى حالة حدوث أمر طارئ مهدد للحياة أثناء الجراحة، سيتم التعامل معه وفقا لما تم مناقشته مسبقا مع الطبيب قبل العملية أو تبعا لخطة الإنعاش العاجلة المحددة لى.
• قد يقوم طبيب آخر مسئولا عنه الإستشارى، بإجراء العملية لى، مع علمى أن هذا الطبيب قد يكون فى فترة التدريب (بند خاص في المستشفيات الجامعية التعليمية).

  • تم إعطائى نسخة من النموذج/النماذج التالية الخاصة بالمريض عن:
    *التخدير
    *عملية شق الصدر لاستئصال الرئة
    *نقل الدم و مشتقاته

• قمت بتوجيه الأسئلة للطبيب و التعبير له عن مخاوفى من وضع حالتى الصحية و من الجراحة المقترحة و مخاطرها، و كذلك تناقشت معه فى وسائل العلاج المطروحة لحالتى، و لقد قام الطبيب بالرد على كافة استفساراتى و مناقشة كل مخاوفى بصورة مُرضية.
• أدرك تماما أن من حقى تغيير رأيى بشأن الموافقة على الجراحة حتى بعد التوقيع على هذا النموذج، و لكن من الأفضل أن يتم ذلك بعد التشاور مع طبيبى.
• أنا على علم بأنه سيتم تسجيل الصور و اﻠﭬﭕديوهات المأخوذة لى قبل و أثناء الجراحة بهدف معاونة الطبيب فى تقديم أفضل علاج ممكن.

بناءا على ما سبق ذكره أعلاه،
فإننى أطلب إجراء العملية لى
اسم المريض ————————-
التوقيع ———————–
التاريخ ———————
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المريض فاقد الأهلية للإقرار بالموافقة على الجراحة

يجب أخذ الإقرار بالموافقة على إجراء العملية بدلا من المريض، من قِبَل المُخَوَّل له قانونا اتخاذ القرار بهذا الشأن و الذى تم اختياره و فقا للترتيب التالى:

هل للمريض توصية صحية مُسْبَقة و مسجلة بخصوص الإجراءات الواجب اتباعها فى حالة تدهور صحته؟

نعم…………………..لا

أقر بأننى شرحت للمريض تفصيليا كافة النقاط السابق ذكرها و المتعلقة بإقرار الموافقة على إجراء العملية، و أنا على اقتناع بأن المريض/من ينوب عنه فى اتخاذ القرار قد استوعب تماما كافة المعلومات التى تمت مناقشتها بهذا الشأن.

اسم الطبيب/ نائبه ———————————
الصفة المهنية ————————————–
التوقيع ———————————————
التاريخ ———————————————

أقر بأننى قمت بالترجمة الفورية باللغة ——————— ( تذكر لغة المريض) لمحتويات النموذج الخاص بإقرار المريض بالموافقة على إجراء العملية له، و كذلك بالمساعدة فى توصيل كافة المعلومات المكتوبة أو المنطوقة من الطبيب و الموجهة للمريض / أحد الوالدين / الوصى / الموكل له اتخاذ القرار.

اسم المترجم ———————————
التوقيع ———————————————
التاريخ ———————————————


شارك
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع اد أحمد مصطفي
error: Content is protected !!