أمراض الغدة التيموسية أو الغدة الزعترية

أورام الغدة التيموسية

وهن العضلات
شارك
  • 1.7K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

أورام الغدة التيموسية

ورم “الثايموما” هو إحدى أورام الغدة الزعتـرية أو ورم من أورام الغدة التيموسية .

سـمات أورام الغدة التيموسية:

  • يطلق على أورام الغدة التيموسية: Thymic neoplasms وهى تشتمل على “ورم الثايموما” والورم السرطانى للغدة ” Thymic carcinoma.
  • الورم السرطانى للغدة يحتوى على خلايا غير طبيعية بصورة كبيرة ، تُرى عند فحصها تحت الميكروسكوب ، كما يُعتبر هـﺬا النوع أكثر شراسة من “ورم الثايموما” لقدرته السـريعة على النفاذ من الغدة و اختراق الأنسجة المحيطة به؛ إلا أنه يمثل ۱ ٪ فقط من كافة أورام الغدة الزعترية.
  • يقسم ورم الغدة التيموسية المعروف باسم “الثايموما” إلى:

— نوع هادئ يظل منحصرا داخل حدود الغدة التيموسية و هو بذلك يبدو كورم حميد .
— نوع سرطانى خبيث له كافة خواص الأورام الخبيثة، يسمى “ورم سرطانى تيموسي خبيث” Thymic carcinomas .

  • تتكون الغدة الزعترية من مزيج من “الخلايا الليمفاوية” (خلايا المناعة Immune cells أو خلايا السائل الليمفاوى ( Lymphocytes و “الخلايا الضامة” المبطنة لجدار الغدة Epithelial cells. الخلايا الضامّة هى منشأ ورم الثايموما.

ما هى مسببات أورام الغدة التيموسية او ورم “الثايموما” وما هى عوامل الخطورة المؤدية له ؟

بصفة عامة نسبة حدوث النوع الهادئ ضئيلة بينما نسبة حدوث الورم السرطانى الزعترى الخبيث نادرة للغاية. يصيب ورم “الثايموما” الرجال بنسبة أكثر قليلا من السيدات،أورام الغدة التيموسية  خصوصا فى المرحلة العمرية بين ٤۰ إلى ٦۰ عاما. لم تكتشف أى عوامل خطورة حتى الآن يمكنها أن تؤدى إلى أو تتسبب فى حدوث الورم .لا توجد أى أعراض للورم لدى نصف الحالات المصابة.

ما هى أعراض و ما هى علامات أورام الغدة التيموسية ؟

  • يُـكتشف الورم عن طريق الصدفة البحتة عند إجراء المريض أشعة على الصدر لسبب آخر. خمسون بالمئة من المرضى لا يعانون من أى أعراض للورم. فى بعض الأحيان، يُصاحب الورم بعض الأعراض مثل : ألم فى الصدر، عدم القدرة على التنفس بعمق أو السعال.
  • فى بعض الأحيان تكون شكوى المريض نتيجة كبر حجم الورم الـﺬى يسبب ضغطا على الأعضاء المجاورة له.
  • بعض الأعراض الغيرمألوفة مثل : ارتفاع الحرارة ، التعرق ليلا أو فقد الوزن قد تنم عن الورم فى بعض الأحيان.
  • أقل من ۷٪ فقط من هـﺬا النوع ينتشر خارج حدود القفص الصدرى.
  • ” الأورام السرطانية للغدة ” أكثر شراسة و ضراوة من “ورم الثايموما” ؛ كما أن انتشارها يتم عن طريقين : طريق التمدد المباشر والنفاذ إلى الأعضاء و الأنسجة المجاورة، أو عن طريق إرسال ثانويات Metastasis إلى الأجزاء البعيدة من الجسم ، مما يؤدى إلى حدوث أعراض لدى المريض.

ما هى الحالات المرضية الأخرى المصاحبة لأورام الغدة التيموسية او لورم “الثايموما” ؟

  • هناك عدة تغيرات مرضية قد تصاحب هـﺬا الورم، تندرج تحت مسمى “المتلازمة المجاورة للورم”  Paraneoplastic Syndrome .
  • ۵۰ إلى ٦۰ ٪ من مرضى “ورم الثايموما” يعانون من هـﺬه المتلازمة.
  • أكثر الأمراض شيوعا فى هـﺬه المتلازمة و التى تصاحب هـﺬا الورم ؛ هو إحدى أمراض المناعة الذاتية المعروف باسم “الوهن العضلى الثقيل” او “وهن العضلات” Myasthenia Gravis .
  • “الوهن العضلى الثقيل” يصيب الوصلة العصبية – العضلية.
  • أعراضه : الشعور بالهزال و الإرهاق، ازدواج فى الرؤية، سقوط أو ارتخاء بالجفن و كـﺬلك صعوبة فى البلع .
  • أورام الغدة التيموسية
    استئصال ورم الثايموما الضخم من مريض 48 عاما…المريض غادر المستشفي في خير حال والحمد لله

“المتلازمة المجاورة للورم” Paraneoplastic syndrome

  • فى حالات كثيرة يصاحب الورم أعراضا مُضلّلة تشير إلى وجود خلل ما فى إحدى أجهزة الجسم البعيدة عن مكان الورم ، ويطلق على هـﺬه الظاهرة اسم “المتلازمة المجاورة للورم” .ِ
  • تسبق هـﺬه المتلازمة اكتشاف الورم أو تصاحب تشخيصه .
  • لا يُعزى إلى هـﺬه المتلازمة أنها نتيجة مباشرة للورم ؛ و إنما تُـعتبر إحدى آثاره الغير مباشرة .
  • قد لا تتحسن أعراض هـﺬه المتلازمة فى بعض الأحيان حتى بعد علاج الورم .
  • مرض ” الوهن العضلى الثقيل ” أو مجازا وهن العضلات Myasthenia Gravis هو أكثر الظواهر المرضية المصاحبة لهـﺬه المتلازمة. وجد أن٢۰ ٪ من المرضى اﻠﺬين يعانون من مرض “الوهن العضلى الثقيل” لديهم ورم بالغدة التيموسية .

علاج أورام الغدة التيموسية

ورم الغدة الزعترية أو التيموسية “الثايموما” بطئ النمو فى معظم الأحوال، ﻠﺬا يعطى نتائج ممتازة فى حالة إكتشافه فى مرحلة مبكرة . و وفقا لنتائج العلاج وجد الآتى :
• ٨۰ ٪ من المرضى ظلوا على قيد الحياة بعد مرور خمسة سنوات من تلقى العلاج الحديث ، حيث أنهم كانوا فى مرحلة مبكرة من الورم ذى النوع الهادئ .
• ٤۰ ٪ فقط من المرضى ظلوا على قيد الحياة بعد مرور خمس سنوات من تلقى العلاج ، حيث أن الورم كان من النوع السرطانى الخبيث سريع الإنتشار .

يعتبر العلاج الجراحى باستئصال الورم هو حجر الزاوية فى العلاج .

 

 


شارك
  • 1.7K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تواصل مع اد أحمد مصطفي
error: Content is protected !!