• يمكنكم التواصل مع دكتور أحمد مصطفي يوميا من الساعة ٨ الي الساعة ١٠ مساء علي رقم ٠١٠٠٨٦٠٣٨٢٤
  • عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع (٩٠٤)
  • الحجز مسبقا : تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩ / ٠٢ | تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
تواصل-معنا

الغدة الزعترية | الغدة التيموسية | المسئول الأول لمرض وهن العضلات

شارك
  • 2.5K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

                    الغدة الزعترية (الغدة الصدرية – الغدة التيموسية) 

                                                     Thymus Gland                                 

توجد الغدة الزعتـﺮية أو الغدة التيموسية فى تجويف القفص الصدرى بين الرئتين، خلف عظمة القصّ  (و هى العظمة الطولية الموجودة فى منتصف الصدر و تتقابل عندها الضلوع من  الأمام) .

نبـﺬة عن الغدة الزعتـرية أو الغدة التيموسية

  • يقتصر نشاط الغدة الزعتـرية حتى سن البلوغ؛ حيث تبدأ بعده فى الإنكماش و الضمور وتتحول بقاياها إلى أنسجة دهنية.
  • تقوم الغدة بإفراز هرمون “الثايموزيـن”Thymosine ، لـﺫا فهى تعتبر إحدى الغدد الصماء .
  • بالرغم أن نشاط الغدة الزعتـﺮية (أو الغدة التيموسية) يقتصرعلى فترة زمنية محددة؛ ولا يمتد مدى الحياة، إلا أنه يقع على عاتقها مسئولية حماية الجسم من حدوث أمراض المناعة الـﺬاتية التى تصيب الإنسان عند تحول الجهاز المناعى لمحاربة نفسه .الغدة التيموسية
  • لـﺬا يمكن القول أن الغدة التيموسية تؤثر بشكل فعّال فى أداء كل من الجهاز الليمفاوى (و هو الشبكة الدفاعية الموجودة فى الجسم) و جهاز الغدد الصماء  أى أن لها  نشاطا مزدوجا كغدة صماء و كغدة ليمفاوية .
  • تتميز الغدة الزعترية بخاصية فريدة من نوعها ، ألا و هى أن نموها يسير بصورة عكسية عن معظم أجزاء الجسم فحجمها يكون أكبر ما يكون عند الولادة ثم يبدأ فى الإنكماش و الضمور تدريجيا على مر السنين بعد سن البلوغ ؛ حيث تتحول تماما فى سن الخامسة و السبعين إلى نسيج دهني متليف.
  • تحظى هـﺬه الغدة بدور محورى قبل و بعد الولادة و طوال فترة الطفولة ، حيث يتم فيها نضج و تحور الخلايا الليمفاوية من النوع “ت”  T-lymphocytes، والتى يطلق عليها أيضا الخلايا “ت”  T-cells، ( وهى إحدى أنواع كرات الدم البيضاء التى تقف كحائط صد لحماية الجسم من تهديدات العدوى البكتيـرية  أوالـﭬيروسية)،  كما يساعد هرمون “الثايموزيـن” فى هـﺬه العملية .
  • لحسن الحظ تُنجز الغدة التيموسية كل مهامها على أكمل وجه قبل مرحلة البلوغ؛ حيث تكون كافة الخلايا الليمفاوية “ت”؛ و الموجودة فى الجسم قد وصلت إلى مرحلة النضج .
  • تغادرالخلايا الليمفاوية “ت”، بعد اكتمال نضجها الغدة الزعتـرية ، لتستقر فى كافة العُقد الليمفاوية الموجودة بالجسم (و هـﺫه العُقد عبارة عن مجموعات من خلايا الجهاز المناعى)، حيث تشارك فى حماية الجسم و الدفاع عنه ضد الأمراض.
  • إلا أنه فى بعض الأحيان، يطرأ تغيير على بعض الخلايا الليمفاوية ، سواء الموجودة فى العُقد الليمفاوية أو فى داخل الغدة الزعتـرية ؛ حيث تنقلب إلى خلايا سرطانية تنتج عنها أورام سرطانية ليمفاوية تسمى ليمفوما Lymphomas ؛ و هـﺬه الأورام لها نوعان : نوع يعرف باسم “مرض هودﭼـيـكن”Disease  Hodgkin  والنوع الثانى يسمىورم ليمفاوى مُغايـر لهودﭼـيـكن”Non- Hodgkin  Lymphoma.

 

بالرغم أن نشاط الغدة السعترية يشمل فترة زمنية محدودة؛ إلا أن الدور المزدوج الذى تؤديه بكفاءة  عالية، خلال تلك الفترة القصيرة، كغدة صماء و كغدة ليمفاوية فى آن واحد،  يظل أثره ممتدا مدى الحياة بصورة تحافظ على الصحة.


شارك
  • 2.5K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  
8 تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور أحمد مصطفى © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور أحمد مصطفى