• يمكنكم التواصل مع دكتور أحمد مصطفي يوميا من الساعة ٨ الي الساعة ١٠ مساء علي رقم ٠١٠٠٨٦٠٣٨٢٤
  • عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع (٩٠٤)
  • الحجز مسبقا : تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩ / ٠٢ | تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
تواصل-معنا

استرواح الصدر الهوائي

شارك
  • 2.5K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

 استرواح الصدر الهوائي

 

من الممكن أن يحدث استرواح الصدر الهوائي لعدة أسباب منها وجود ثقب في الصدر نتيجة التعرض لإصابة حادة، الخضوع لبعض الإجراءات الطبية أو نتيجة وجود مرض رئوي. وقد يحدث استرواح الصدر بدون سبب واضح. في العادة  تشمل أعراض استرواح الصدر آلام مفاجئة في الصدر وضيق في التنفس. في بعض الأحيان، يمكن أن يكون انهيار الرئة حالة تهدد الحياة.

ينطوي علاج استرواح الصدر عادة على إدخال أنبوب مرن أو إبرة بين الأضلاع لإزالة الهواء الزائد. ومع ذلك فقد يشفى استرواح الصدر من تلقاء نفسه إذا كان صغيرا.استرواح الصدر الهوائي

الأعراض

تشمل الأعراض الرئيسية لاسترواح الصدر ظهور ألم مفاجئ في الصدر وضيق في التنفس. ولكن هذه الأعراض يمكن أن يكون سببها مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية الأخرى التي يمكن أن يكون بعضها مهددا للحياة. في حال أصبح ألم الصدر شديدا أو عملية التنفس صعبة على نحو متزايد يجب التوجه إلى الطوارئ للحصول على الرعاية الطبية اللازمة.

الأسباب

ينتج استرواح الصدر عن الأسباب التالية:

  • إصابة في الصدر: فأي إصابة حادة أو اختراق للصدر يمكن أن يتسبب في انهيار الرئة. قد تحدث بعض هذه الإصابات بسبب الاعتداءات الجسدية أو حوادث السيارات، في حين يحدث بعضها الآخر عن غير قصد أثناء الإجراءات الطبية التي تنطوي على إدخال إبرة في الصدر.
  • أمراض الرئة: تكون أنسجة الرئة المتضررة هي الأكثر عرضة للانهيار. يمكن أن تتضرر الرئة بسبب العديد من الأمراض الرئوية مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن، التليف الكيسي والالتهاب الرئوي.
  • تمزق فقاعات الهواء: قد تتكون بعض فقاعات الهواء الصغيرة على سطح الرئة. هذه الفقاعات تنفجر أحيانا مما يسمح للهواء أن يتسرب إلى التجويف الذي يحيط بالرئتين.
  • التنفس الصناعي: يمكن أن يحدث نوع شديد من استرواح الصدر في المرضى الذين يحتاجون إلى أجهزة التنفس الصناعي التي تؤدي إلى خلق حالة من عدم توازن ضغط الهواء داخل الصدر مما يؤدي لانهيار الرئة تماما.

 

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر لاسترواح الصدر ما يلي:

  • الجنس: بشكل عام، فإن الرجال أكثر عرضة للإصابة باسترواح الصدر من النساء.
  • التدخين: تتزايد المخاطر مع تزايد طول الفترة الزمنية وعدد السجائر التي تم تدخينها، حتى من دون انتفاخ الرئة.
  • العمر: يحدث استرواح الصدر الناجم عن تمزق فقاعات الهواء في الفئة العمرية من 20 إلى 40 سنة، وخاصة إذا كان الشخص طويل القامة جدا وقليل الوزن.
  • الوراثة: تظهر أنواع معينة من استرواح الصدر في العائلات بصورة وراثية.
  • الأمراض الرئوية: الإصابة ببعض الأمراض الرئوية مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن يزيد من احتمالية الإصابة باسترواح الصدر.
  • التنفس الصناعي: يكون المرضى الذين يحتاجون لأجهزة التنفس الصناعي للمساعدة على التنفس أكثر عرضة للإصابة باسترواح الصدر.
  • الإصابة باسترواح الصدر سابقا: أي شخص أصيب باسترواح الصدر في وقت سابق هو أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى خلال عام إلى عامين من الإصابة الأولى.

 

المضاعفات

كثير من الناس الذين أصيبوا باسترواح الصدر في وقت سابق هم أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى، عادة في غضون عام إلى عامين من الإصابة الأولى. ففي بعض الأحيان يستمر الهواء في التسرب إذا لم ينغلق الثقب الموجود في الرئة . قد يستدعي هذا الأمر عملية جراحية لإغلاق منفذ تسريب الهواء.

التشخيص

يتم تشخيص استرواح الصدر عموما باستخدام الأشعة السينية على الصدر. في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة إلى التصوير المقطعي  (الأشعة المقطعية) لتوفير صور أكثر تفصيلا. تقوم أجهزة الأشعة المقطعية بدمج صور الأشعة السينية المأخوذة من اتجاهات مختلفة لإنتاج مشاهد مقطعية للبنية الداخلية.

إن الهدف من علاج استرواح الصدر هو تخفيف الضغط على الرئة، ومن ثم السماح لها بإعادة التمدد. اعتمادا على سبب استرواح الصدر، قد يكون الهدف الثاني من علاجه هو منع تكرار الإصابة به. تعتمد الأساليب لتحقيق هذه الأهداف على مدى شدة انهيار الرئة وأحيانا على الصحة العامة الخاصة بالمريض.

 

ملاحظة

إذا تعرض جزء صغير من الرئة للانهيار، فإن الطبيب قد يقوم ببساطة برصد حالة المريض مع إجراء سلسلة من الأشعة السينية  على الصدر حتى يتم امتصاص الهواء الزائد تماما وتعود الرئة للتمدد مرة أخرى. عادة يأخذ هذا الأمر أسبوع أو أسبوعين. إن الاستعانة بمزيد من الأكسجين قد يسرع عملية الامتصاص.

 

إدخال إبرة أو أنبوب في الصدر

إذا تعرض جزء كبير من الرئة للانهيار، فمن المحتمل أن يقوم الطبيب بإدخال  إبرة أو أنبوب في الصدر لإزالة الهواء الزائد.

يتم إدخال إبرة مجوفة أو أنبوب بين الضلوع في التجويف الممتلئ بالهواء الذي يضغط على الرئة المنهارة. يتم تزويد الإبرة بحقنة بحيث يتمكن الطبيب من سحب الهواء الزائد – تماما مثل استخدام حقنة لسحب الدم من الوريد. قد يتم  تثبيت أنبوب الصدر إلى  جهاز شفط لإزالة الهواء بصورة مستمرة من تجويف الصدر.

 

الجراحةاستئصال الحويصلة الهوائية بالمنظار

إذا لم ينجح أنبوب الصدر في حل المشكلة، قد تكون الجراحة ضرورية لإغلاق منفذ تسريب الهواء. في معظم الحالات، يمكن أن تتم الجراحة من خلال إحداث شقوق صغيرة، وذلك باستخدام كاميرا صغيرة من الألياف البصرية وأدوات جراحية ضيقة ذات مقابض طويلة. يقوم الجراح بالبحث عن بثور تسريب الهواء وإغلاقها.

في بعض الحالات، يمكن استخدام مادة تقوم بإثارة الأنسجة المحيطة بالرئة بحيث تلتصق ببعضها البعض وتغلق أي تسريب. نادرا ما يقوم الجراح بإحداث شق كبير بين الاضلاع للوصول بشكل أفضل إلى أكبر عدد من تسربات الهواء.

استئصال الحويصله الهوائية المسببة للاسترواح الهوائي عن طريق المنظار الجراحي  هو الحل الأمثل والنهائي للتخلص من هذا المرض ولاستكمال الحياة بدون التخوف من رجوع الأعراض مرة أخري.


شارك
  • 2.5K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور أحمد مصطفى © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور أحمد مصطفى