• يمكنكم التواصل مع دكتور أحمد مصطفي يوميا من الساعة ٨ الي الساعة ١٠ مساء علي رقم ٠١٠٠٨٦٠٣٨٢٤
  • عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع (٩٠٤)
  • الحجز مسبقا : تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩ / ٠٢ | تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
تواصل-معنا

استكشاف الصدر بالمنظار

شارك
  • 2
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

استكشاف الصدربالمنظار

استكشاف الصدر بالمنظار هو الفحص البصري لأسطح الرئة والتجويف البلوري من خلال أنبوبة مشاهدة (منظارالصدر‘). ويمكن أيضا استخدام استكشاف الصدر لبعض العمليات الجراحية.  استكشاف الصدر بالمنظار

عندما يتم استخدامها لإجراء عملية جراحية، غالبا ما يشار إلى الإجراء باسم عملية استكشاف الصدر بمساعدة الفيديو أو المنظار. الوسيلة الأكثر شيوعا للحصول على عينة من أنسجة الرئة للتحليل المختبري هي منظار الصدر. يمكن أن يستخدم منظار الصدر أيضا في علاج تراكمات السوائل في التجويف البلوري (الارتشاح البلوري).

 

استكشاف الصدربالمنظار

يتم عادة  تخدير المريض تخديرا عاما لجراحة استكشاف الصدر بمساعدة الفيديو، ولكن في بعض الأحيان يمكن إجراء الاستكشاف الصدري للمريض مستيقظا ولكن تحت تأثير المهدئات. ثم يقوم الجراح بعمل شقين أو ثلاثة شقوق صغيرة في جدار الصدر ويقوم بتمرير منظار الصدر في فضاء الغشاء البلوري. يسمح التخدير الرئة بالانكماش.يستطيع الجراح فحص سطح الرئة والتجويف الجنبي أو الغشاء البلوري.

 يمكن للطبيب أخذ عينات من الأنسجة للفحص المجهري وتحليل المزرعة. في بعض الحالات، يمكن للطبيب إعطاء الأدوية عن طريق منظار الصدر لمنع إعادة تجميع السوائل في التجويف الجنبي أو الغشاء البلوري. بعد إزالة منظار الصدر، يتم إدخال أنبوب في الصدر لإزالة الهواء الذي تسرب إلي فضاء التجويف الجنبي خلال هذا الإجراء، وتمكين الرئة المنكمشة من التمدد مرة أخري.

مضاعفات عملية استكشاف الصدربالمنظار مماثلة لتلك التي في عملية بزل الصدر.

ومع ذلك، فإن هذا الإجراء هو الأكثر استعمالا وأكثر دقة، ويترك جرحا صغيرا، ويمكث المريض في المستشفي فقط يوما واحدا في المتوسط .


شارك
  • 2
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور أحمد مصطفى © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور أحمد مصطفى