• يمكنكم التواصل مع دكتور أحمد مصطفي يوميا من الساعة ٨ الي الساعة ١٠ مساء علي رقم ٠١٠٠٨٦٠٣٨٢٤
  • عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع (٩٠٤)
  • الحجز مسبقا : تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩ / ٠٢ | تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
تواصل-معنا

استئصال فص من الرئة

شارك
  • 21.3K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

استئصال فص من الرئة

استئصال الفص هو عملية جراحية تجرى لإزالة واحد من فصوص الرئة. قد يتم تنفيذ هذا الإجراء عندما يتم الكشف عن وجود خلل في جزء محدد من الرئة. عند إزالة الفص المصاب فقط من الرئة، تبقي الأنسجة السليمة بمنأى للحفاظ على الوظائف الكافية للرئة.

وغالبا ما يجري استئصال الفص أثناء إجراء عملية جراحية تستدعي شق الصدر جراحيا أو بالمنظار حسبما يري الطبيب.

جراحات الرئة الأخرى التي يمكن القيام بها تشمل ما يلي:

 

استئصال فص من الرئة

  • استئصال الرئة: إزالة الرئة بالكامل عندما تم يتم الكشف عن تشوه أو مرض ما منتشرا في جميع أنحاء الرئة بالكامل.
  • قطع إسفيني: إزالة جزء صغير من الفص عندما لا يشمل الخلل أو المرض سوى مساحة صغيرة من أنسجة الرئة.
  • استئصال جزئي: إزالة جزء من الفص.
  • عملية شق الصدر الاستكشافية: فتح جدار الصدر للرؤية المباشرة للرئتين وهياكل الصدر الأخرى عندما يكون هناك دليل على وجود خلل أو مرض لم يتم التحقق منه من خلال وسائل التشخيص الأخرى.

هناك أنواع مختلفة من عمليات شق الصدر اعتمادا على نوع الدخول لموقع العملية الجراحية وحجم الرئة المطلوب إزالتها. بوجه عام، خلال استئصال الفص يتم إجراء شق على مستوى الفص المتضرر. وعادة ما يتم إجراء الشق في الجزء الأمامي من الصدر تحت خط الحلمة ويمتد نحو الخلف تحت الكتف. يدخل الجراح في تجويف الصدر من خلال الأضلاع المكشوفة لإزالة الفص.

في ظروف محددة،  يتم التدخل الجراحي المحدود و يدعي جراحة الصدر بمساعدة الفيديو لإجراء عملية استئصال الفص بالمنظار الجراحي. يتم إدراج أدوات جراحية متخصصة في تجويف الصدر من خلال ثلاثة أو أربعة شقوق صغيرة. واحدة من الأدوات هي منظار الصدر، يحتوي على كاميرا صغيرة وينقل الصورة إلى جهاز مثل التلفزيون. الجراح قادر على عرض الأعضاء الداخلية على الشاشة. من خلال الشقوق المتبقية، يتم إدراج الأدوات المتخصصة الأخرى وتستخدم لتنفيذ العملية أو الإجراء. ويتم تحديد نوع الإجراء الذي قام به الجراح، بناء على حالة المريض الطبية وغيرها من العوامل.

وتشمل الإجراءات الأخرى ذات الصلة التي يمكن أن تستخدم لتشخيص مشاكل الرئتين والجهاز التنفسي، عينة الرئة (عينة من أنسجة الرئة للفحص والتحليل)، عينه من الغشاء البلوري، منظار الشعب الهوائية، بزل الصدر، وفحص المنصف.

أسباب اللجوء لهذا الإجراء:

يمكن إجراء عملية استئصال الفص عندما يتم الكشف عن وجود تشوه أو مرض في الرئة أو الكشف عن حالة تتطلب الاستئصال الجراحي. يمكن إزالة الفص لتجنب انتشار العوامل المسببة للمرض إلى الفصوص أخرى، كما هو الحال مع مرض السل أو بعض أورام الرئة السرطانية.

حالات استئصال فص الرئة  تشمل ولكن لا تقتصر على ما يلي:

  • السل: العدوي الجرثومية المزمنة التي تصيب عادة الرئتان، على الرغم من أن أجهزة أخرى يمكن أن تصاب بنفس المرض. السل هو في الأساس مرض محمول جوا (ينتشر عن طريق رذاذ الجو عندما يسعل أو يعطس المرضي).
  • خراج الرئة: تجمع الصديد في الرئة إذا لم يعالج الخراج من خلال العلاج بالمضادات الحيوية.
  • إنتفاخ الرئة: المرض المزمن الذي ينتج عن التعطل الكيميائي للألياف المرنة في الرئتين، متداخلا مع تمدد وانكماش الرئتين.
  • الورم الحميد: كتلة سرطانية حميدة والتي يمكن أن تضغط على الأوعية الدموية الرئيسية وتؤثر على وظائف الأجهزة الأخرى.
  • سرطان الرئة: مجموعة من السرطانات التي قد تؤثر على الشعب الهوائية، أو واحد أو أكثر من فصوص الرئة، أو الغشاء البلوري، و / أو أنسجة الرئة الأخرى.
  • الالتهابات الفطرية: الفطريات هي مجموعة من الكائنات الحية التي على الرغم من ندرتها، قد تسبب التهابات في أجزاء مختلفة من الجسم. قد يكون من الصعب تشخيص وعلاج الالتهابات الفطرية.

قد تكون هناك أسباب أخرى لطبيبك ليوصي باستئصال الفص.

مخاطر هذا الإجراء

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، قد تحدث مضاعفات. وتشمل بعض المضاعفات المحتملة، ولكن ليس على سبيل الحصر، ما يلي:

  • العدوى
  • انكماش الرئة.
  • النزيف.
  • الناصور القصبي الجنبي عبارة عن ناصور موصل بين القصبات الهوائية والغشاء البلوري مما يتسبب في تسرب الهواء أو السوائل في منطقة العملية الجراحية.
  • التجمع الصديدي وهو عبارة عن تراكم للقيح في تجويف الصدر.

قد تكون هناك مخاطر أخرى اعتمادا على الحالة الطبية للمريض. يجب علي المريض التأكد من مناقشة أية مخاوف مع الطبيب قبل الإجراء.

قبل إجراء العملية

  • سوف يشرح الطبيب العملية الجراحية ويقدم فرصة للمريض ليطرح أي أسئلة قد تكون لديه حول هذا الإجراء.
  • سيطلب من المريض التوقيع على استمارة الموافقة التي تعطي الإذن للقيام بهذه العملية. يجب علي المريض قراءة النموذج بعناية وطرح الأسئلة إذا كان هناك شيء غير واضح.
  • بالإضافة إلى التاريخ الطبي الكامل، قد يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي للتأكد من أن المريض في صحة جيدة قبل الخضوع لهذا الإجراء. أيضا في في نفس الإطار قد يقوم باختبارات الدم واختبارات تشخيصية أخرى.
  • سيطلب من المريض الصيام لمدة ثماني ساعات قبل إجراء العملية، وعادة تبدأ بعد منتصف الليل.
  • إذا كانت المريضة حاملا أو تشك بأنها حامل، يجب أن تخبر الطبيب.
  • يجب علي المريض أن يخبر طبيبه إذا كان لديه حساسية من أي أدوية أو مخدر (موضعي أو عام).
  • يجب علي المريض أن يخبر طبيبه عن جميع الأدوية (المنصوص عليها في وصفة طبية)، والمكملات العشبية التي يتناولها.
  • يجب علي المريض أن يخبر طبيبه إذا كان لديه تاريخ من الاضطرابات النزيفية أو إذا كان يتناول أي أدوية مضادة لسيولة أو تجلط الدم أو الأسبرين. قد يكون من الضروري بالنسبة للمريض التوقف عن هذه الأدوية قبل العملية.
  • إذا كان المريض يدخن، يجب عليك التوقف عن التدخين في أقرب وقت ممكن قبل هذه العملية، من أجل تحسين فرصته للانتعاش أو التعافي الناجح بعد الجراحة وتحسين الحالة الصحية العامة الخاصة به.
  • قد يتناول المريض المسكنات قبل إجراء العملية لمساعدته علي الاسترخاء.
  • بناء على حالة المريض الصحية، فإن الطبيب قد يطلب إستعدادات أخرى.

عملية استئصال الفص تتطلب البقاء في المستشفى لعدة أيام. قد تختلف الإجراءات حسب حالة المريض وممارسات الطبيب.

بوجه عام، عملية استئصال الفص تتبع هذه الإجراءات الآتية:

  • سيطلب من المريض إزالة أي مجوهرات أو غيرها من الأشياء التي قد تتداخل مع هذا الإجراء.
  • سيطلب من المريض إزالة الملابس ويتم إعطائه ثوب ليرتديه.
  • سيتم ادخال خط وريدي في الذراع أو اليد.
  • إذا كان هناك شعر زائد في موقع الجراحة، فيتم حلاقته.
  • يتم إدخال قسطرة بولية في المثانة لتصريف البول أثناء العملية.lobectomy 5
  • سيتم وضع المريض على طاولة العمليات بطريقة توفر أفضل فرص الوصول إلي جانب الصدر الذي يخضع للعملية الجراحية، وعادة ما يستلقي المريض على الجانب المقابل للموقع الذي يجري فيه العملية الجراحية.
  • بعد ما يتم تخدير المريض، سيقوم طبيب التخدير بادخال أنبوب في الرئتين بحيث يمكن التحكم في التنفس عن طريق جهاز التنفس الصناعي. وسيقوم طبيب التخدير بالمراقبة المستمرة لمعدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس ومستوى الأكسجين في الدم أثناء الجراحة.
  • سيتم تطهير الجلد فوق موضع الجراحة بمحلول مطهر.
  • سيتم إجراء شق على طول الجانب الأمامي من الصدر على مستوى الفص المراد إزالته. يمتد الشق تحت ذراع المريض إلي قرب ظهره.
  • عندما تري الأضلاع، يتم استخدم أداة خاصة (مباعد صدري) لإبعاد الأضلاع بعيدا، وترك منطقة الرئة مكشوفة.
  • سيتم ربط الأوعية الدموية ومجاري الهواء التي تزود الفص المراد إزالته بواسطة غرز غير قابلة للامتصاص.استئصال فص من الرئة
  • يتم إزالة الفص
  • قد يدرج واحد او اكثر من انابيب الصدر إلى تجويف الصدر للمساعدة في إزالة الهواء أو السوائل بعد العمل الجراحي.
  • يتم إغلاق الشق الجلدي بواسطة الغرز أو الدبابيس الجراحية.
  • يتم وضع ضمادة معقمة.
  • يتم إدخال قسطرة في مكان معين بالظهر لضخ أدوية مسكنة في المريض قبل مغادرته لغرفة العمليات أو في غرفة الإنعاش.

بعد إجراء العملية

في المستشفي

بعد إجراء العملية يتم نقل المريض إلى غرفة الإنعاش لمراقبة الوظائف الحيوية. وتختلف عملية الشفاء أو الإنعاش تبعا لنوع العملية ونوع التخدير. عندما يكون ضغط الدم والنبض والتنفس مستقرين والمريض منتبه ومتيقظ، يتم نقله إلى الغرفة الخاصة به في المستشفى.

قد يتلقى المريض المسكنات حسب الحاجة، سواء عن طريق ممرضة، أو من خلال قسطرة الظهر، أو عن طريق إدارة المريض ذلك بنفسه من خلال جهاز متصل بخط الوريد الخاص به.

قد يكون للمريض انبوب صدري واحد أو أكثر من أنابيب الصدر المدرجة بالقرب من الشق الجراحي لتصريف الهواء و / أو السوائل من الصدر. قد تكون أنابيب الصدر مؤلمة عند التحرك، أو السعال، أو التنفس بعمق. يتم إزالة أنابيب الصدر قبل خروج المريض من المستشفى.

قد يحتاج المريض إلى الحصول على الأكسجين لفترة من الزمن بعد الجراحة. بوجه عام، سوف يتوقف الأكسجين قبل الذهاب إلي المنزل. ومع ذلك، فإن بعض المرضى قد يحتاجوا الى العودة الى منازلهم مع الأكسجين، وهذا يتوقف على حالتهم الطبية.

يتعلم المريض تمارين التنفس العميق وتقنيات السعال للمساعدة في تسهيل إعادة تمدد الرئة ومنع الالتهاب الرئوي بعد الجراحة.

يتم تشجيع المريض على التحرك أثناء وجوده في السرير والخروج من السرير والتجول فكل ذلك يحسن من قوته.

اعتمادا على الوضع الخاص بالمريض، قد يتم إعطاؤه سوائل للشرب بعد مرور بضع ساعات من الجراحة.

قبل خروج المريض من المستشفى، يتم اتخاذ ترتيبات الزيارة للمتابعة مع الطبيب، مع العلم ان طول الفترة الزمنية قد تختلف تبعا لسبب استئصال الفص.

في المنزل

عندما يكون المريض في المنزل، من المهم الحفاظ على الشق الجراحي نظيف وجاف. سيعطي الطبيب المريض تعليمات محددة للاستحمام. سيتم إزالة الغرز أو الدبابيس الجراحية أثناء المتابعة.

قد يؤلم الشق الجراحي، والصدر وعضلات الكتف، ، وخاصة مع التنفس العميق، أوالسعال، أو أثناء بذل الجهد. يتم تناول مسكنات الألم على النحو الموصى به من قبل الطبيب. الأسبرين أو بعض الأدوية الألم الأخرى قد يزيد من فرصة حدوث نزيف. يتم التأكد من أن المريض يأخذ الأدوية الموصى بها فقط.

يجب علي المريض الاستمرار في تمارين التنفس التي تم قام بها في المستشفى.

سوف يطلب من المريض لتجنب التعرض لالتهابات الجهاز التنفسي العلوي (نزلات البرد والانفلونزا) التوقف عن المهيجات مثل دخان التبغ والأبخرة، والتعرض للتلوث البيئي.

يجب علي المريض أن يزيد تدريجيا النشاط البدني الخاص به. قد يستغرق هذا عدة أسابيع للعودة إلى المستويات السابقة من القدرة على التحمل.

يتم إعطاء المريض تعليمات لتجنب رفع الأشياء الثقيلة لعدة أشهر من أجل منع الضغط على عضلات الصدر والشق الجراحي.

يجب علي المريض أن يخبر الطبيب إذا حدث أي مما يلي:

  • الحمى و / أو القشعريرة.
  • احمرار، تورم، أو نزيف من موقع الشق الجراحي.
  • زيادة الألم حول موقع الشق الجراحي.
  • صعوبة في التنفس، أو ألم في الصدر، أوزياده في السعال ، أوالقلق، أو تغير في الحالة العقلية.
  • البلغم الأخضر، أو الأصفر، أو المشوب بالدم.

بعد إجراء عملية استئصال الفص، فإن الطبيب قد يعطي المريض تعليمات إضافية أو بديلة، وهذا يتوقف على حالته الطبية.


شارك
  • 21.3K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  
4 تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور أحمد مصطفى © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور أحمد مصطفى