• يمكنكم التواصل مع دكتور أحمد مصطفي يوميا من الساعة ٨ الي الساعة ١٠ مساء علي رقم ٠١٠٠٨٦٠٣٨٢٤
  • عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع (٩٠٤)
  • الحجز مسبقا : تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩ / ٠٢ | تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
تواصل-معنا

ترقيع القصبة الهوائية للأطفال

شارك
  • 4.3K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

ترقيع القصبة الهوائية للأطفال

التعريف:

جراحة إعادة بناء أو ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية تعمل علي توسيع القصبة الهوائية الخاصة بالمريض لجعل التنفس أسهل. وتجري إعادة بناء أو ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية عن طريق إدخال قطعة صغيرة من الغضروف إلى الجزء الضيق من القصبة الهوائية أو الاستئصال الكامل للضيق وإعادة توصيل القصبة الهوائية.

الأطفال هم الأكثر شيوعا في مواجهة مشاكل ضيق القصبة الهوائية. والتي قد تحدث لأسباب كثيرة، بما في ذلك الإصابات أو العدوى، او إرتداد حمض المعدة، أو عيب خلقي أو نتيجة لإدخال أنبوب التنفس الصناعي. يمكن أن تصبح القصبة الهوائية عند الكبار ضيقة لنفس الأسباب، ولكن قد يكون السبب أيضا المرض الذي يسبب التهاب الأوعية الدموية أو التهاب الأنسجة.

الهدف من إعادة بناء أو ترقيع الحنجرة أو القصبة الهوائية هو توفير شعب هوائية آمنة ومستقرة دون استخدام مساعدة أنبوب أو أجهزة التنفس الصناعي أو الشق الحنجري.

عمليات جراحية إضافية:

واحدة أو أكثر من العمليات الجراحية التالية قد يوصى بها قبل إجراء عملية إعادة بناء أو ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية:

  • إزالة اللحمية أو اللوزتين (استئصال اللوزتين). اللوزتين عبارة عن كتل مستديرة من نسيج مرئي في الجزء الخلفي من الحلق، في حين اللحمية تقع في أعلى الحلق خلف الأنف. في بعض الأحيان يمكن أن تصبح هذه الأنسجة مصابة بالعدوي ومنتفخة أو متورمة وتسد الشعب الهوائية أو مجري الهواء.
  • إزالة الأنسجة في الحنجرة. قد تكون هذه الجراحة لازمة لإصلاح صندوق الصوت (الحنجرة) عن طريق إزالة أي نوع من الأنسجة التي قد تعرقل أو تسد مجرى الهواء أو الشعب الهوائية.
  • ربط المعدة. هذا العلاج لمرض ارتجاع المرئ ويساعد على الحفاظ على حمض المعدة من التدفق إلى المريء، الذي يمكن أن يسبب التهاب وكذلك المساهمة في تضييق الحنجرة.

دراسات واختبارات ما قبل الجراحة:

هناك عدد من الدراسات أو الاختبارات غالبا ما تكون ضرورية قبل عملية ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية. هدف كل دراسة أو اختبار، المساعدة في تقييم الحالات الطبية التي قد تسبب مشاكل في الشعب الهوائية أو تؤثر على الخطة الجراحية وتحضير المريض للرعاية والمتابعة.

  • يوفر الفحص بالمنظار إطلالة مباشرة على الشعب الهوائية، ويسمح بتقييم دقيق لموقع الضيق، وطول وشدة ضيق الشعب الهوائية. بسبب تكرار حدوث ارتجاع الحامض، فإنه يمكن جمعه بواسطة منظار الأمعاء العلوي للتمكن من رؤية المريء والمعدة.
  • تحدد اختبارات وظائف الرئة إذا يمكن لرئتي المريض أو لرئتي الطفل التعامل مع بعض إجراءات ترقيع أو إعادة بناء مجرى الهواء.
  • يمكن استخدام اختبارات الاشعة المقطعية و التصوير بالرنين المغناطيسي لتخيل أو تصور تشريح الحنجرة و القصبة الهوائية.
  • تسجل تقييمات صعوبة البلع (عسر البلع) عملية البلع أثناء أكل أو شرب المريض أو الطفل.ترقيع القصبة الهوائية للأطفال
  • يساعد تقييم الصوت في العثور على سبب المشاكل الصوتية ويساعد على وضع خطة العلاج الفعال لمثل هذه المشاكل.
  • تساعد دراسات التحقق من نسبة الحموضة تحديد ما إذا كان الحمض من المعدة مرتجع إلى المريء والشعب الهوائية.
  • تبحث دراسات النوم عن اضطرابات في نمط نوم المريض أو الطفل الناجمة عن الشعب الهوائية.

لماذا يتم ذلك:

الهدف الأساسي من عملية ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية إقامة مجري هوائي مستقر ودائم للمريض أو للطفل للتنفس من خلاله دون استخدام أنبوب التنفس او الشق الحنجري. يمكن للعملية الجراحية أيضا تحسين مسائل الصوت والبلع. أسباب هذه الجراحة تشمل:

  • مجرى الهواء الضيق . قد يكون سبب الضيق عدوى أو مرض أو إصابة، لكنه في معظم الأحيان بسبب تهيج متعلق بإدراج أنبوب التنفس في الأطفال الذين يولدون مع ظروف خلقية أو ولدوا في موعد سابق لأوانه.
  • تشوه صندوق الصوت (الحنجرة). نادرا، ما قد تكون الحنجرة غير كاملة عند الولادة أو مقيدة بسبب نمو غير طبيعي للأنسجة والتي قد تكون موجودة عند الولادة أو نتيجة لجرح من إجراء طبي أو نتيجة العدوى.
  • ضعف الغضاريف. تحدث هذه الحالة عندما تفتقر غضاريف الرضيع اللينة وغير الناضجة الصلابة للحفاظ على مجرى الهواء أو الشعب الهوائية سالكة وغير مسدودة، مما يجعل من الصعب عليه التنفس.
  • شلل الحبال الصوتية. يحدث اضطراب الصوت عندما لا يقوم واحد من الحبال الصوتية أو كليهما بالفتح أو الإغلاق بشكل صحيح، وترك القصبة الهوائية والرئتين دون وقاية. يمكن أن يكون السبب في ذلك الإصابة، أو المرض، أو العدوى أو السكتة الدماغية. في كثير من الحالات، قد يكون السبب غير معروف.

كيف يمكن للمريض التحضير للعملية الجراحية

مناقشة الخيارات الجراحية

يمكن إجراء جراحة إعادة بناء أو ترقيع الحنجرة و القصبة الهوائية باستخدام اثنين مختلفين من التقنيات:

  • تقنية المنظار وذلك عن طريق إدخال الأدوات عن طريق الفم لتصل إلى الشعب الهوائية.
  • جراحة مفتوحة للشعب الهوائي وذلك عن طريق إجراء شق في العنق. يمكن إجراء جراحة مفتوحة للشعب الهوائية في مرحلة واحدة أو على مراحل متعددة.

يوصي بالمنظار و الجراحات المفتوحة في مرحلة واحدة للشعب الهوائية عموما لحالات الضيق الخفيفة، وعندما تكون حنجرة الطفل غير ضيقة بشدة.

لحالات الضيق الأكثر شدة أو إذا كان المريض يعاني من ظروف طبية أخري والتي قد تعقد إجراء العملية الجراحية – مثل خلل بالقلب والرئة  – يمكن للطبيب أن يوصي بالتقنية الأكثر تحفظا والأكثر بطئا، وإجراء عملية اعادة البناء أو الترقيع للشعب الهوائية متعددة المراحل، والتي تنطوي على سلسلة من الإجراءات على مدى بضعة أشهر إلى عدة سنوات.

بعد الأخذ في الاعتبار حالة الطفل وأية حالات طبية أخرى، سيناقش الطبيب أنسب مسار للعمل.

التحضير لعملية جراحية:

ينبغي علي المريض اتباع توجيهات الطبيب بعناية حول كيفية التحضير لعملية جراحية.جراحة القصبة الهوائية

  • تجنب الطعام والشراب. يجب على الطبيب أن يخبر المريض عن الوقت الذي يبنبغي فيه المريض أو الطفل التوقف عن الأكل والشرب في الساعات ما قبل الجراحة. وجود طعام أو شراب قبل الجراحة يؤدي إلى مضاعفات أثناء الجراحة، مثل استنشاق الطعام المهضوم جزئيا إلى الرئتين. في العموم تجري العمليات الجراحية للأطفال الصغار في الصباح. إذا اكل او شرب المريض أو الطفل بعد وقت الصوم المطلوب، قد تؤجل العملية الجراحية.
  • جلب الأشياء المفضلة من المنزل لراحة الطفل. إذا كان الطفل لديه عملية جراحية، الأشياء المفضلة من المنزل مثل ألعابه المفضلة، البطانية أو الصور المعروضة في غرفة المستشفى قد يساعد على تهدئة الطفل. هذا كله يمكن أن تساعد في تسهيل عملية التعافي.

أثناء الجراحة:

يمكن أن تتم عملية مفتوحة لإعادة بناء أو ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية في مرحلة واحدة أو مراحل متعددة ، وذلك باستخدام تقنيات مختلفة، اعتمادا على شدة حالة الطفل.

كثير من الناس الذين خضعوا لعملية إعادة بناء الحنجرة والقصبة الهوائية خضعوا بالفعل للشق الحنجري – إدراج أنبوب جراحي من خلال الرقبة مباشرة إلى القصبة الهوائية – للمساعدة علي التنفس.

خلال إعادة البناء أو الترقيع في مرحلة واحدة:

  • يتم إزالة أنبوب الشق الحنجرى، إذا كان موجودا.
  • يوسع الجراح مجرى الهواء عن طريق إدخال قطع مشكلة بدقة للغضروف من الأضلاع، أو الأذن أو الغدة الدرقية في القصبة الهوائية.
  • يتم إدخال أنبوب مؤقت عن طريق الفم إلى القصبة الهوائية (أنبوب داخل القصبة الهوائية)، وتوضع في مكانها لدعم ترقيع الغضروف. سيبقى أنبوب القصبة الهوائية عادة في مكانه في حدود بضعة أيام إلى أسبوعين تقريبا، وهذا يتوقف على مقدار الوقت الذي ستستغرقه المنطقة للشفاء – أحد العوامل التي في الغالب تعتمد علي كمية ووضع الغضروف المرقع.

خلال إعادة بناء الحنجرة والقصبة الهوائية علي مرحلتين أو مراحل متعددة:جراحة القصبة الهوائية

  • يوسع الجراح مجرى الهواء عن طريق إدخال قطع مشكلة بدقة للغضروف من الأضلاع، أو الأذن أو الغدة الدرقية في القصبة الهوائية.
  • توفير الإطارا لمناسب لمجرى الهواء أو الشعب الهوائية ليمتثل للشفاء، يتم ترك أنبوب الشق الحنجرى في مكانه أو الدعامات (على التوالي أو على شكل حرف T أنبوب مجوف). تبقى الدعامة في المكان حتى تشفى المنطقة – وهي العملية التي تستغرق حوالي 4-6 أسابيع أو أكثر – مع قصد إزالته خلال المرحلة المقبلة.

في بعض الأحيان، يتم إزالة الجزء الضيق من القصبة الهوائية تماما، وتخييط الأجزاء المتبقية معا. وهذا ما يسمى استئصال.

إعادة البناء أو ترقيع الحنجرة والقصبة الهوائية بالمنظار هو إجراء أكثر تحفظا. أثناء الجراحة بالمنظار، يقوم الطبيب بإدخال الأدوات الجراحية وقضيب مزود بالضوء والكاميرا من خلال أنبوب عرض متين (المنظار) في  فم الطفل وينتقل منها الى الحنجرة لإجراء الجراحة. هذا الخيار الجراحي قد لا يكون الموصى به إذا ضاقت بشدة الحنجرة أو شوهت.

بعد العملية الجراحية:

قد يحتاج الطفل لمساعدة جهاز تنفس (التنفس الصناعي)أو قد يحتاج إلي تخدير للمساعدة على منع أنبوب التنفس من الخروج. إلي أي مدي قد تحتاج الطفل إلي التخدير أو مساعدة جهاز التنفس يعتمد على الحالات الطبية الأخرى للطفل وعمره.

يبقي معظم المرضي في المستشفى من سبعة إلي أربعة عشر يوما بعد عملية ترقيع مفتوحة للحنجرة والقصبة الهوائية، على الرغم ان في بعض الحالات قد تكون فترة البقاء في المستشفي أطول. قد يتم تنفيذ عملية جراحية بالمنظار في العيادة الخارجية، لذلك قد يعود المريض أو الطفل إلى المنزل في نفس اليوم أو بعد قضاء عدة أيام في المستشفى.

يختلف العلاج والشفاء بعد الجراحة اعتمادا على ما الإجراء الذي سيتم اتخاذه للمريض أو للطفل. الشفاء التام قد يستغرق بضعة أسابيع إلى عدة أشهر.

في الأسابيع التالية للعملية الجراحية، يؤدي الطبيب اختبارات بالمنظار العادي للتحقق من تقدم شفاء الحنجرة أو مجري الهواء. علاج مشاكل النطق قد يكون الموصى به للمساعدة في علاج أي عيوب للصوت أو مشاكل في البلع.

ما يمكن أن تتوقعه:

يختلف طول جراحة إعادة بناء الحنجرة أو القصبة الهوائية إعتمادا على الحالة الطبية للمريض أو الطفل ونوع الإجراء الذي سيتم تنفيذه. وتتطلب جميع الخيارات الجراحية لإعادة بناء أو ترقيع الحنجرة أو القصبة الهوائية تحت التخدير العام، لذلك المريض أو الطفل سيكون فاقدا للوعي أثناء العملية.


شارك
  • 4.3K
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور أحمد مصطفى © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور أحمد مصطفى