• يمكنكم التواصل مع دكتور أحمد مصطفي يوميا من الساعة ٨ الي الساعة ١٠ مساء علي رقم ٠١٠٠٨٦٠٣٨٢٤
  • عياده: ١٥ شارع الخليفه المأمون-روكسي-مصر الجديده- امام سوق العصر– الدور التاسع (٩٠٤)
  • الحجز مسبقا : تليفون العيادة الأرضي: ٢٦٩٠٥٠٥٩ / ٠٢ | تليفون العيادة المحمول: ٠١٠٠١٨٥٧١٨٣
تواصل-معنا

العلاج الاشعاعي والكيمائي لسرطان الرئة

شارك
  • 61
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

العلاج الاشعاعي والكيمائي لسرطان الرئة

نستعرض في ما يلي باختصار العلاج الاشعاعي والكيمائي لسرطان الرئة

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي لكل من سرطان الرئة غير صغير وصغير الخلايا، ويجري ذلك للاشخاص الذين يمتلكون حالة مرضية أخري مثل مرض الشريان التاجي الحاد ولا يمكنهم الخضوع لعملية جراحية، أو بالنسبة للأشخاص الذين قد انتشر السرطان لديهم إلي الأعضاء المجاورة  مثل الغدد الليمفاوية. علي الرغم من أن العلاج الكيميائي يستخدم كعلاج للسرطان لبعض الأشخاص، إلا أنه قد يقلصه جزئيا أو يحد من نموه فقط ولكن لا يشفيه تماما وتبقي الجراحه هي الحل الأمثل.العلاج الاشعاعي والكيمائي لسرطان الرئة

استخدام العلاج الكيميائي مع العلاج الاشعاعي قد يزيد من نسبة البقاء علي قيد الحياة، بعض الاشخاص المصابين بسرطان الرئة صغير الخلية الذين استجابوا جيدا للعلاج الكيميائي قد يستفيدوا ايضا من العلاج الاشعاعي علي الدماغ ليمنع انتشار السرطان للمخ، ولكن اذا كان السرطان قد انتشر إلي المخ، يستخدم العلاج الإشعاعي للحد من الأعراض مثل الصداع والتشوش. العلاج الإشعاعي مفيد أيضا للسيطرة علي مضاعفات سرطان الرئة، كالسعال المصحوب بالدماء وآلام العظام وأعراض الوريد الأجوف العلوي وانضغاط الحبل الشوكي.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي لعلاج كل من سرطان الرئة صغير الخلايا وغير صغير الخلايا.

يستخدم العلاج الكيميائي لسرطان الرئة صغير الخلية، وأحيانا مقرونا بالعلاج الإشعاعي، كعلاج رئيسي، يفضل اتباع هذا النهج مع هذا النوع من السرطان لأنه عدواني وسريع الإنتشار إلي باقي أعضاء الجسم وذلك بحلول وقت التشخيص. قد يزيد العلاج الكيميائي من نسبة البقاء علي قيد الحياة بالنسبة للأشخاص في مرحلة متقدمة من المرض. متوسط نسبة البقاء علي قيد  الحياة تترواح ما بين 6 إلي 12 أسبوعا.

عادة ما يزيد العلاج الكيميائي نسبة البقاء علي قيد الحياة ومعالجة الأعراض التي يتسبب فيها سرطان الرئة غير صغير الخلايا، الأشخاص المصابين بسرطان الرئة غير صغير الخلايا والذي قد انتشر إلي الأجزاء الأخري من الجسد تزداد نسبة بقائهم علي قيد الحياة إلي 9 أشهر مع العلاج. قد تزيد العلاجات المستحدثة من نسب بقاء المريض علي قيد الحياة.

علاجات أخري  

قد يتم اللجوء إلي علاجات أخري تسمي بالعلاجات التسكينية أو المخففة للألام لعلاج مرضي سرطان الرئة، وتهدف الكثير من هذه العلاجات إلي تخفيف أعراض السرطان بدلا من علاجه.

ولأن مرضي سرطان الرئة لديهم انخفاض كبير في وظائف الرئة سواء كانوا يتلقوا العلاج أم لا، فإن العلاج بالأكسجين وموسعات الشعب الهوائية (الأدوية التي توسع الشعب الهوائية) قد تساعدهم علي التنفس.

الألم غالبا ما قد يتطلب علاج، لذلك قد تستخدم المواد الأفيونية لتخفيف الألم ولكن قد تتسبب في حدوث آثار جانبية، مثل الإمساك، والتي تتطلب أيضا علاجها.


شارك
  • 61
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •   
  •   
  •   
  •  

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة للدكتور أحمد مصطفى © 2018

لا ينبغي الاقتباس من هذا الموقع أو طباعته دون الحصول على إذن خطي من الدكتور أحمد مصطفى